تويتر تحدد نهاية مارس المقبل موعد لغلق تطبيق البث بيرسكوب

تطبيق البث بيرسكوب (Periscope): هو برنامج تابع إلى لشركة تويتر، قامت بإطلاقه في شهر يناير من عام 2015م. والهدف الرئيسي منه التصوير وإنشاء بث مباشر (Live) لمقاطع الفيديو من أي مكان في العالم؛ نظرًا لأهميّة الفيديوهات المُباشرة في مواقع التواصُل الاجتماعي (Social media)، حيث يكون مُرتبط بحساباتهم في تويتر، فهو مُتاح من خلال أجهزة الهواتف النّقالة المُزوّدة بأي نظام تشغيل، وأجهزة الكمبيوتر المُزوّدة بنظام تشغيل ويندوز (Windows).

وقد ظهرت العديد من التقارير في الفترة الأخيرة عن نية تويتر قتل تطبيق بث الفيديو بيرسكوب الذي كان متاحًا ومتكاملًا مع المنصة الرئيسية لسنوات، لكن الآن الشركة تؤكد التقارير وتحدد تاريخ 31 مارس 2021 موعدًا نهائيًا لحياة تطبيق بث الفيديو.

وتعزو تويتر قرار إيقاف تطبيق بيرسكوب لتراجع عداد المستخدمين خلال الفترة الماضية، وبالتالي صعوبة توفير الدعم المعتاد مع قلة المستخدمين، الأمر الذي جعلها تتخذ القرار النهائي بإغلاقه.

كانت تويتر قد استحوذت على بيرسكوب في 2015 قبل ظهوره للمستخدمين من الأساس، وذلك لمنافسة تطبيق بث الفيديو ميركات الذي كان وقتها يستحوذ على اهتمام المستخدمين. إلا أن انتشار منصات الفيديو بالسنوات الماضية تسبب بتضييق الخناق على التطبيق لا سيما بوجود عمالقة مثل تويتش ويوتيوب في الميدان

كما أن مشاكل الحقوق وإغلاق حسابات البث تسبب بتراجع أعداد المستخدمين على التطبيق في طريقهم للحصول على بدائل مرنة تتيح لهم بحث المحتوى المفضل مثل مباريات كرة القدم.

ورغم أن التطبيق سيغلق في نهاية مارس 2021، إلا أن التحديث الأخير بدأ رحلة الإغلاق بالفعل مع منعه للمستخدمين من تسجيل الدخول في حال سبق وسجلوا خروجهم.

بينما قررت تويتر إغلاق التطبيق بشكل نهائي، ربما نشاهدها خلال الفترة القادمة بدمج معظم مزاياه مع منصتها الرئيسية، ليصبح بالإمكان الاستمتاع بخدمات البث المباشر من المنصة الرئيسية نفسها دون الحاجة للذهاب لتطبيق منفصل.

ومن ناحية اخرى صور جوجل تُقدّم تأثيرات سينمائية وتحسينات في خاصية الذكريات وقد جاء ذلك بعد ان أعلنت جوجل بأن خدمتها الصور لن تكون مجانية تمامًا اعتبارًا من يونيو 2021، وذلك من خلال إنهاء الدعم للتخزين اللامحدود، وهنا البعض بل الغالبية أقرّ بأن هذه الخطوة ستجعل من الشركة تُكثّف جهودها في تقديم المزيد من المميزات لكي تكون خدمتها المذكورة على خط المنافسة.

وعلى الرغم من تميّز غالبية أدواتها، إلّا أن الشركة قد أعلنت اليوم عن مجموعة جديدة من مميزاتها والتي صراحةً تجعل خدمة صور جوجل خدمة خاصّة، حيث تم إضافة العديد من الفلاتر السينمائية المذهلة والقائمة بشكل كامل على التعلّم الآلي، على أن تكون مهمة هذه الفلاتر تحويل الصور الثابتة إلى رسومات متحركة قصيرة.

اخير قد أشارت الشركة، بأن التأثيرات السينمائية في صور جوجل ستظهر الشهر القادم كاقتراحات في خاصية الذكريات، مع إمكانية حفظها بنقرة زر واحدة، وهذا يعني، عدم السماح للمستخدم باختيار صورة. على الأقل بالوقت الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.