فيس بوك ستقدم إعدادات أمان وخصوصية جديدة فى تطبيق ماسنجر

بعد أن أصبح يمكنك مشاركة شاشتك في تطبيق ماسنجر مع عدد يصل إلى ثمانية أشخاص في الدردشة الجماعية أو ما يصل إلى 16 شخصا في غرف ماسنجر، وأشارت الشركة انها تعمل على توسيع الدعم ليصل إلى 50 عندما تكون في غرفة،

أعلنت شركة فيس بوك منذ أيام بأنها ستُقدّم في تطبيقها ماسنجر عناصر تحكم جديدة خاصة بأمان وخصوصية المستخدم، وهنا أشارت الشركة بأنها قريبًا ستختبر هذه الإعدادات الجديدة التي من شأنها أن يقرر المستخدم بمن يمكنه مراسلته أو الاتصال به مباشرة، ومن يذهب إلى مجلد الطلبات، ومن لا يمكنه مراسلته أو الاتصال به على الإطلاق.

من جانبه، هذه الميزات نوعًا ما شبيهة بالتي قدّمها التطبيق الآخر انستجرام في ديسمبر الماضي، والتي معها أضافت المزيد من عناصر التحكم الدقيقة للمراسلة، وليس هذا فحسب، بل أعلنت فيس بوك أيضًا بأن ماسنجرها سيدعم قريبًا ميزة طمس الصور المرسلة تلقائيًا من قبل المستخدمين الذين ليسوا بالفعل أصدقائك.

أخيرًا، يعمل ماسنجر الآن على جعل ميزة قفل التطبيق رسمية للجميع، والتي وفّرت طبقة إضافية من الأمان إلى المحادثات، وهذا من خلال مطالبة المستخدم بالمصادقة بواسطة بصمة الإصبع أو الوجه قبل الوصول للرسائل، على أن تكون هذه الميزة متاحة منذ هذه اللحظة على iOS، وقريبًا جدًا على أندرويد.

ومن ناحية اخرى ستدفع الشركة 650 مليون دولار أمريكي لتسوية قضية انتهاك خصوصية المستخدمين التي ترجع لعام 2015 وتتعلق بتقنية التعرف على ملامح وجه مستخدمي المنصة دون إذن منهم حسب ما أفاد تقرير Fortune.

وجاء التقرير بناءً على مستندات رسمية من المحكمة التي رفعت فيها القضية الجماعية على ضد الشركة وحملت ادعاءات بانتهاك الشبكة الاجتماعية قوانين الخصوصية المعمول بها وتجاهل أخذ تصريح المستخدم لتفعيل التقنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.