اختراق اكثر من 130 حساباً على تويتر

عقب عملية الاختراق التي حصلت قبل أيام على شبكة تويتر واستهدف الاختراق حسابات موثقة وحساسة واختراق اكثر من 130 حساباً وأغلبها تابع لشخصيات معروفة وشركات عالمية مثل جو بايدن، باراك أوباما، بيل غيتس، إيلون ماسك، وارن بافت، أوبر وغيرها.

وقالت تويتر أن ثمانية حسابات على الأقل من الحسابات المخترقة تم تنزيل بياناتها. هذا يعني الحصول على الرسائل الخاصة وجهات الاتصال وغيرها.

في حين أن تويتر لم تذكر تلك الحسابات بالأسم، لكنها طمأنت أنها ليست من بين الحسابات الموثقة.

وكان قد تعرض 130 حساب تويتر أغلبها تابع لشخصيات معروفة وشركات عالمية مثل جو بايدن، باراك أوباما، بيل غيتس، إيلون ماسك، وارن بافت، أوبر وغيرها.

وقام القراصنة بإعادة تعيين كلمة المرور ما سمح لهم بالدخول إلى 45 حساب من بين الحسابات المخترقة.

ونشر القراصنة على الحسابات المخترقة تغريدات مفبركة تدعي أنه في حال أرسل أي من المتابعين مبلغ مالي بالبتكوين إلى عنوانهم الخاص، فإنهم سيرجعونها مضاعفة، وبالطبع هذا ما لم يحصل.

يبدو أن الاختراق لم يكن بدافع مالي بالدرجة الأولى، لأن البيانات التي يمكن الحصول عليها من تلك الحسابات المخترقة، قد يمكن توظيفها بشكل آخر، وإن لم تكن تلك الحسابات التي تم تنزيل بياناتها على نفس الدرجة الحساسة مقارنة مع الحسابات الموثقة للشخصيات المرموقة.

علما بأن كان من ابرز الحسابات المخترقة حساب الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما ومؤسس مايكروسوفت بيل جيتس، مؤسس أمازون جيف بيزوس، ومؤسس شركة تسلا إيلون ماسك، بالإضافة إلى مرشح الرئاسة الأمريكية الحالي جو بايدن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.