مايكروسوفت تنتقد سياسة آبل الاحتكارية على متجر التطبيقات App Store

بعد ان تعرضت شركة آبل للعديد من التحقيقات والقضايا بشكل سياستها الاحتكارية، خاصة مع شركات مثل سبوتيفاي التي عانت من بطء قبول التحديثات ومنح الصلاحيات كونها تشكل منافسة مع خدمة آبل الموسيقية ونتفليكس التي أصبحت توجه المستخدمين إلى الموقع الرسمي لتجنب دفع 30% من قيمة الاشتراكات عبر بوابة الدفع في المتجر.

تعرضت شركة آبل لانتقادات حادة جديدة من مدير شركة مايكروسوفت القانوني، براد سميث، والذي طالب السلطات التشريعية بالتحقيق حول السياسة الاحتكارية التي تنتهجها الأولى على متجر التطبيقات App Store. حيث اتهم سميث الشركة بالتأثير على المنافسة في السوق بوضع عوائق أمام المنافسين.

وذلك بالتزامن مع فتح الاتحاد الأوروبي تحقيقات مع آبل بسبب الأساليب الاحتكارية التي تستخدمها على متجر التطبيقات وفي خدمة الدفع الإلكترونية Apple Pay.

وقال براد سميث في مقابلة أجراها مع Politico أنه بالنظر إلى الصناعة اليوم، فما سيراه الناس بشكل متزايد هو متاجر تطبيقات تضع الجدران والعوائق أعلى من أي وقت مضى في المجال منذ 20 سنة ماضية، وذلك لمنع الوصول إلى التطبيقات الأخرى المنافسة.

وأكمل سميث حديثه بالقول: “يفرضون متطلبات تقول بشكل متزايد أن هناك طريقة واحدة فقط للوصول إلى المتجر، وذلك من خلال المرور عبر البوابة التي أنشأناها نحن أنفسنا. وفي بعض الحالات، يخلقون سعرًا مرتفعًا جدًا مقابل الرسوم، وفي بعض الحالات الأخرى يجب أن تذهب 30% من جميع أرباحك لهم.”

وبينما لم يتحدث سميث باسم آبل خلال المقابلة، إلا أن التصريحات التي تحدث بها كانت توجه الاتهام إلى آبل كما يمكن لأي متابع مهتم فهمه. وهو ما أكده موقع Bloomberg الذي تواصل مع مايكروسوفت لتبيّن أن المتجر المقصود هو متجر تطبيقات آبل App Store.

ومن ناحية اخرى أطلقت شركة مايكروسوفت في آخر تحديث لنظام ويندوز 10 ميزة Segment Heap لإدارة استخدام الذاكرة العشوائية.

وتقوم الميزة الجديدة على تحسين استهلاك التطبيقات الحديثة وبعض تطبيقات النظام مثل متصفح إيدج للذاكرة العشوائية لتكون مثل استهلاك التطبيقات القديمة Win32.

وبحسب اختبارات مايكروسوفت فإن هذه الميزة خفضت من استهلاك متصفح إيدج المبني على نواة كروميوم للذاكرة العشوائية بنحو 27%.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.