غوغل تصميم مستشعر متقدم للتعرف على حركات اليد !


غوغل تصمم مستشغر فائق التقدم للتعرف على حركات اليد. تُسمى هذه التقنية بـ ( سولي Soli) وهي تقنية استشعارٍ جديدة، تستخدم رادارًا مصغرًا للكشف عن الحركات الغيرلمسية مع أجهزة الذكاء الصناعي . صُمم سولي Soli لغرض استشعار التفاعل، وهو يستخدم الرادار لتتبّع حركات اليد البشرية . يستطيع المستشعر تتبّع التحرّكات بدقة (أقل من 1 مليمتر) وبسرعة عالية . إنهم ينشئون لغة تفاعلٍ تُتيح للأشخاص التحكم في الأجهزة عن طريق مجموعة بسيطة من حركات اليد . تعتقد غوغل أن اليد البشرية ستصبح أداة إدخالٍ عالمية للتفاعل مع التكنولوجيا في المستقبل!

كيف تعمل هذه التقنية؟

تعمل تقنية مستشعر Soli عن طريق إصدار حزمةٍ عريضة من الموجات الكهرومغناطيسية. وعندما تصطدم هذه الموجات بالأجسام التي أمامها، تتبعثر وينعكس جزءٌ من طاقتها باتجاه الرادار.

تساهم خصائص الإشارة المنعكسة (مثل كمية الطاقة، والتأخر في الوقت، والتغير في التردد) في الحصول على معلوماتٍ شاملة عن خصائص وديناميكية الجسم، بما في ذلك حجمه وشكله واتجاه حركته والمادة المصنوع منها وبُعده وسرعته.

وبخلاف مستشعرات الرادار التقليدية؛ لا يتطلب سولي Soli نطاقًا تردديًا واسعًا واستبانة مكانية عالية، وفي الواقع إنَّ الاستبانة المكانية لـ سولي Soli أقل دقة بسبب أن طول موجة الرادار أكبر من معظم حركات الأصابع.

ومع ذلك، تعتمد مبادئ استشعارها الأساسية على دقة الحركة، ولكن عن طريق استخراج التغيرات الطفيفة في الإشارة المستقبلة بمرور الوقت. من خلال معالجة هذه الاختلافات المؤقتة للإشارة، يمكن لـ سولي Soli التمييز بين حركات الأصابع المعقدة وأشكال اليد المختلفة.


يتتبّع سولي Soli ويميّز الإيماءات المتمثّلة في الحركة الدقيقة للأصابع واليد . ومن أجل تحقيق ذلك باستخدام رقاقة استشعار واحدة، صميم العلماء نموذجًا جديدًا من الرادار المستشعر مع الأجهزة المتخصصة والبرامج المتخصيصة والخوارزميات.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.