ست خطوات بسيطة تجعلك آمنا في العالم الرقمي


ست خطوات بسيطة وقيمة تجعلك آمنًا في العالم الرقمي

احتلّت اخترقات البيانات وهجمات البرامج الهاكر واسعة الانتشار والإعلانات المخصصة الجانبَ المظلم من العالم الرقمي في العام المنصرم 2018.

تغيرات نصائح خبراء الأمن الرقمي مع تغيّر التكنولوجيا الحديثة، ومع بداية 2019 إليك قائمة قصيرة لاقتراحات الحفاظ على أمن حياتك الرقمية وإبقائها خالية من التضليل والتلاعب وسرقة البيانات.

1. ضع حدودك الخاصة وحافظ عليها

كجزءٍ من بحثٍ جرى مؤخرًا، سُئِلَ بعض العاملين في الدعارة في أوروبا عن أمنهم الرقمي وخصوصيتهم، فأجاب معظمهم: «أفضل طريقة لتبقى آمنًا هي وضع الحدود (التقييدات)».

قرّر -بنفسك ومسبقًا- ما هي المعلومات التي تودّ مشاركتها مع التطبيقات والخدمات الرقمية، ثمّ حافظ على هذه الحدود.

بهذه الطريقة، عندما يطلب تطبيقٌ جديدٌ أذوناتٍ تتعدّى ما تودّ مشاركته، ستكون أكثر استعدادًا للإجابة.

ضع أيضًا حدودًا للمناقشات التي تودّ المشاركة بها، انسحب من النقاش الذي يؤلمك أكثر من أن يساعدك.

من المفيد حتى وضع قيودٍ للوقت الذي تودّ استخدامه للأمن الرقمي، الأمر الذي قد يكون مهمة لا نهائية.

2. تخلَّ عن حذرك في الكلام وقل الأمور كما هي حتى لو كانت ستصعقهم

يُخضِعُ الناسُ الذين يحصلون على الأخبار فقط -أو غالبًا- من شبكات التواصل الاجتماعي أنفسَهم لأهواء الخوارزميات التي تقرر ما يُعرَض لكل مستخدم.

وكنتيجةٍ لطريقة عمل هذه الخوارزميات، يرى هؤلاء المستخدمون مقالاتٍ من المصادر التي نالت إعجابهم ويتفقون معها.

تساهم هذه العزلة عن أصحاب وجهات نظرٍ مخالفة وعن أدلّةٍ قد تهاجم وجهة نظرٍ معينة، في مستوياتٍ غير مسبوقة من الاختلافات والأحزاب في المجتمعات الحديثة.

تتوفر أدواتٌ مجانية على الإنترنت -مثل allsides.com- تعرض تقارير إخبارية ومشاركات شبكات التواصل لوجهات النظر المختلفة سياسيًّا، وتحدّد المعلومات المتفق عليها من قبل جميع الأحزاب السياسية.

3. أدِر كلمات مرورك

لم يعد التهديد الأكبر لأمن كلمات المرور مقدار قوتها، بل الحقيقة أنّ الكثير من الناس يستعملون نفس كلمة المرور لكل -أو غالبية- حساباتهم الرقمية.

ينشغل الباحثون بتصميم تنبيهات لتخبرك ما إذا سُرقت إحدى هذه الكلمات، لكن من المفضّل استعمال كلمات مرورٍ مختلفة، خاصةً لحساباتك المهمة.

تستطيع استخدام برامج إدارة كلمات المرور، أو استخدم الطريقة الأصلية الأقل تطورًا، اكتب كلماتك السرية على ورقة.

صدّق أو لا تصدّق، كتابتُها على ورقة أكثر أمانًا من استخدام نفس الكلمة في كل مكان، بالطبع، هذا صحيحٌ إن كنت متأكدًا من أن من يعيش معك أو من يزورك كثيرًا لن يحاول الدخول إلى حساباتك.

4. فعّل خاصية المصادقة متعددة العوامل

قد تضيف زيادةُ خطوة إضافية للدخول إلى حساباتك المهمة في شبكات التواصل والبريد الإلكتروني وحساباتك البنكية الكثيرَ من الحماية.

من أشهر طرق المصادقة متعددة العوامل إرسال رمز من ستة أرقام لهاتفك، تستخدمه كجزءٍ من عملية الدخول إلى الحساب.
بالرغم من أنّ أي نوع مصادقة متعددة العوامل أفضل من لا شيء، فإنَّ إرسال رسالة نصية يمكن التجسس عليه بسهولة، وأفضل طريقة هي استخدام تطبيقٍ خاص لتوليد الشيفرات على جهازك.

يستطيع الناس الذين يغيرون هواتفهم أو شرائحها كثيرًا، أو الذين يريدون حماية إضافية استعمالَ (القفل المادي – physical key) الذي يُوصَل بحاسوبك لإكمال عملية الدخول إلى الحساب.
قد يتطلب إعداده لأول مرة وقتًا أكثر من المعتاد، لكن بعد ذلك سيكون أسرع من باقي الطرق.

5. احذف التطبيقات التي لا تستعملها

تتعقب تطبيقات الهواتف الذكية مكان وجودك بدقة، وتشاركه مع شركات التسويق والإعلانات.

مجرد وجود الهاتف في جيبك يعطي الشركات معلومات عن الأماكن التي تذهب إليها، كمية الوقت الذي تقضيه هناك، وقد تعطي المعلومات التقنية عن هاتفك أدلّة على هويتك.

إذا توقفت عن استخدام تطبيق معين، احذفه، وإذا أردت استخدامه لاحقًا تستطيع إعادة تحميله بثوانٍ معدودة، وحتى ذلك الوقت، لن يستطيع التطبيق تعقبك في العالم الرقمي والحقيقي.

6. حافظ على تحديث تطبيقاتك

عدم قدرة تعرف شركات البرمجة جميع نقاط الضعف في تطبيقاتها وعندما تصدر هذه الشركات تحديثات لها، لا يستطيع ان يعرف المستخدم ما إذا كان التحديث ذا أهمية قيمة أم لا.

ولذلك ينصح الخبراء بتحديث جميع برامجك في الهاتف النقال والحاسوب دائمًا.

نصيحة :- استخدم هذه النصائح لتكون أكثر أمانًا في 2019.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.